طفل الانابيب

طفل الانابيب تركيا

طفل الانابيب يشرح لكم في هذا المقال كل ما يتعلق بموضوع الإخصاب الإنبوبي أو كما يسمى طفل الأنبوب من نسبة نجاح هذا الإجراء، سبب فشل إجراء طفل الأنبوب ، ماهي عدد المحاولات التي يمكن إجراؤها في حال الفشل، العوامل المساعدة لنجاح العملية، وبالطبع شرح مفصل عن الإخصاب الأنبوبي وسبب اللجوء إليه بالإضافة لشرح لطريقة العملية.

متى نلجأ للإخصاب الأنبوبي أو ما يسمى طفل الانابيب

في الأحوال الطبيبعية يتكون الحمل بلقاء حيوان منوي من الرجل ببويضة من الأنثى في قناة فالوب. إن أي ضرر من الحيوان المنوي أو البويضة أو قناة فالوب يسبب عدم اكتمال الحمل، فما هي احتمالات ذلك؟

  • أن يكون عدد الحيوانات المنوية أقل من عشرة مليون أو أن تكون ضعيفة الحركة يصعب عليها قطع الطريق للوصول إلى الرحم.
  • بويضة الأنثى ليست سليمة.
  • انسداد قناة فالوب ليتعذر التقاء الحيوان المنوي مع البويضة.
  • استئصال أنابيب الرحمة عند المرأة فيتعذر التلقيح.
  • تكلس المبيض لدى المرأة (مصدر إنتاج البويضة).
  • تقدم عمر المرأة و تعذر أسباب الحمل بشكل طبيعي.
  • فعند حدوث أحد هذه الاحتمالات يلجأ الأطباء إلى طفل الانبوب .

طريقة عملية طفل الانابيب

قبل إجراء العملية يتم فحص دم كلا الزوجين ثم اختبار قوة و سرعة الحيوان المنوي عند الرجل و سلامة قناة فالوب و الرحم عند المراة. يتم تنشيط المبيض لإنتاج البويضات ثم فحصها عن طريق جهاز التراسوند. على ضوء نتائج الفحوصات يتم البت في إمكانية إجراء العملية، عند بداية الإجراء يتم تخدير المرأة كاملا ثم سحب بويضة مناسبة منها عبر عملية جراحية بسيطة، في حال تعذر وجود بويضة مناسبة يتم تأجيل التخصيب لمدة شهر لتنشط المرأة مجدداً ثم استخلاص البويضة المناسبة يتم أخذ حيوان منوي من الرجل عن طريق القذف أو عبر جهاز في حال تعذر إمكانية القذف. يجب أن يتوفر وسطياً حوالي 100 ألف حيوان منوي للبويضة الواحدة، بعد ذلك يتم التخصيب بين البويضة و الحيوان منوي عبر أنبوب مخصص ( من هنا جاء تسمية طفل الأنبوب – إخصاب أنبوبي ).

تحفظ البويضة في حاضنة وهي بيئة مشابه لجسم المرأة لكي يتم تحفيزها على الانقسام، ثم تتم إعادتها لرحم المرأة بعد خمس أيام من هذا الإجراء، يعتمد الأطباء على أكثر من بويضة (فقد يتم التحفيز لستة بويضات مثلاً) في آنٍ واحد و أخذ الأنسب منها. في اليوم الخامس تعاد البويضة (الجنين) إلى الرحم عن طريق أنبوب يمر بعنق الرحم إلى داخل التجويف لكي يستقر الحمل. بعد ذلك تتناول الأم مثبت للحمل و هرمونات مساعدة لذلك (كهرمون البروجستين) بالإضافة لتجنب الإرهاق الجسدي و أخذ الغذاء الكافي و الصحي ثم تقوم بزيارة للطبيب بعد أسبوعين للتأكد من استمرارية الحمل و نجاحه.

ماهي علامات نجاح العملية طفل الانابيب

تتراوح نسبة نجاح العملية من 40% الى 60% و يعتمد ذلك على بعض العوامل كسبب المؤدي لعدم حدوث الحمل و طريقة الطبيب بالإستباضة و أيضا استجابة جسم الزوجة لعملية طفل الانبوب ، وتلعب أحياناً عدد البويضات الملقحة المراد نقلها إلى الرحم بعد اليوم الخامس دوراً في النتيجة، لكن لا ينصح بنقل أكثر من ثلاثة أجنة لتجنب الإجهاض المتكرر، ومؤخراً هناك توجه لإعادة بويضة واحدة فقط. تلعب سماكة قشرة الرحم أيضا دوراً في التصاق (الجنين) البويضة المرتجعة، بالتالي نجاح العملية.

وأخيراً تساعد براعة الطبيب في إنجاح عملية طفل الأنبوب إضافة للأخذ بعين الإعتبار شهرة المركز الطبي ونتائج العمليات الناجحة التي يجريها المركز الطبي، فيما يلي بعض المؤشرات التي يمكن الإستئناس بها و التي تدل على النجاح المبدئي للعملية وهي:

  • بعد مرور الأسبوع الأول من العملية و في حال ملاحظة نزيف دم من المهبل فهذا مؤشر على فشل العملية.
  • إذا لم يلاحظ أي نزيف فهو مؤشر إيجابي على نجاحها.
  • فحص الدم (بي اتش سي سي) في اليوم رقم 11 بعد إرجاع البويضة المخصبة إلى الرحم،  ففي حال النتيجة تتجاوز 50 فهو مؤشر على النجاح.
  • أعراض كآلام في البطن.
  • غثيان.
  • صداع و أرق و تعب عام بعد مرور أسبوعين هي أعراض تدل على نجاح العملية.

بعد ذلك يمكن الانتظار و الترقب للشهر التاسع لتتم الولادة بنجاح.

ماهوعدد المحاولات الممكن اجراءها في حال فشل العملية

لا يوجد عدد مشروط لتكرار العملية فهذا يتوقف على الحالة النفسية للزوجين عند فشل الإجراء.

أيضا يتوقف على الحالة الصحية للمرأة في حال حدوث اختلاطات مفاجئة، كحدوث تكيس للمبيض بسبب زيادة تنشيط المبيض و الاستجابة للمنشطات، و بالتأكيد يجب أخذ الحالة المادية بالاعتبار فهو أمر مكلف نسبياً.

التحضير لما قبل العملية طفل الانابيب

يتم اختيار البروتوكول المناسب بعد إجراء الفحوص السريرية عبر جهاز الألتراسوند للتأكد من جاهزية المبيضين و الرحم. إضافة لإجراء فحص دم شامل لتحري أي خلل بالهرمونات. من الأفضل أن تلجأ الزوجة لتخفيف الوزن قبل هذا الأجراء لأن الوزن الثقيل له دور سلبي في العملية. يتحرى الطبيب عن:

  • حالة بطانة الرحم سميكة أو رقيقة.
  • الألياف الرحمية.
  • تشوهات خلقية كلها قد تؤدي دور سلبي على نمو الجنين.

لا تتوقف تحضيرات العملية على المرأة فقط بل أيضا تطال الزوج، فيجب فحص السائل المنوي وإعطاء الأدوية لازمة عند الحاجة لذلك فيشترط ان يتوقف الزوج عن ممارسة الجنس لمدة 3 أيام بعد ذلك يتم فحص عدد و حركة و للون السائل المنوي، بعد نصف ساعة من إعطاء السائل يتم فحصه (نصف ساعة لكي يتحول السائل من اللزوجة إلى السيولة) فإذا لم تزول اللزوجة بعد مرور نصف ساعة يعني أن درجة اللزوجة عالية وهذا يبطئ من حركة الحيونات المنوية و يعيق وصولها إلى البويضة عبر قناة فالوب. تنقسم حركة الحيونات المنوية إلى أربعة أنواع :

  1. سريع إلى الامام.
  2. سريع دائري.
  3. بطيء إلى الامام.
  4. بطيء دائري.

كلا النوعين الأول و الثاني يجب أن يشكلان 30% على الأقل من إجمالي الحيوانات المنوية لكي يتم التلقيح أو الحمل. أما عدد الحيوانات المنوية الطبيعي فهو يتراوح بين 20 الى 300 مليون لكل مم. وأخيراً يلعب الدعم النفسي دور هاماً جداً في نجاح العملية لأن التوتر يؤدي إلى حدوث تغيرات بيولوجية بالجسم من إفرازات هرمونية مختلفة تمنع حدوث الحمل.

نصائح  اخرى لما قبل عملية طفل الانابيب (ترك استاتيك)

  • ينصح استعمال الفيتامينات و المتممات الغذائية (زنك – حديد – فوليك) ممارسة الرياضة و المشي لأنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية و تخسيس الوزن.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة لاحتوائها على مواد حافظة و ضارة (المعلبات أيضاً) و تناول الغذاء الصحي و الطازج فقط.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية و الشيبس لاحتواءها على مواد صبغية ضارة.
  • الاكثار من شرب الماء.
  • لا ينصح بممارسة الجماع قبل أسبوعين من العملية.
  • الابتعاد عن الساونا و الجاكوزي (الحرارة الزائدة على الجسم تؤثر سلبا على الحمل).
  • اعلام الطبيب بالادوية المستعملة في حال وجدت لانها قد تتعارض مع مثبتات الحمل.
  • الابتعاد عن التدخين و الكحوليات و استعمال المنبهات بشكل مفرط.

النتائج

كثيرا ما يتبادر للذهن نتيجة عملية طفل الانبوب، هل تعطي مولود سليم الخلق؟

لم يثبت الطب والأبحاث العلمية في ذلك المجال أي علاقة بين التشوه الخلقي و عملية طفل الأنابيب فهو إجراء آمن و يعطي نتائج مطابقة لعمليات الحمل الطبيعي طبعاً مع الأخذ بالإعتبار لكامل التعليمات التي يجب أن تتقيد بها كل الحوامل بغض النظر عن أسلوب الحمل.

الفرق بين عملية طفل الانابيب والتلقيح الصناعي

في حالة التلقيح الصناعي يتم معالجة السائل المنوي عند الرجل و تنظيفه من الشوائب و معالجة وتركيز الحيوانات المنوية فقط و تغذيتها و تنشيطها لتكون أكثر فعالية ثم تحقن في رحم المرأة مع وجوب تحفيز المبيضين لدى الزوجة خلال تنفيذ هذا الاجراء

ينصح في اجراء التلقيح الصناعي عند احد الحالات التالية:

  • إذا كان تعداد الحيوانات المنوية لدى الرجل أقل من 20 مليون في مم الواحد.
  • إذا كان التعداد الحيوانات المنوية أكثر من عشرين مليون لكن حركتها ضعيفة.
  • لزاجة السائل العالية.
  • تكيس في مبايض الزوجة أو اضطراب الهرموني لديها.
  • حموضة المهبل العالية.
  • في حال الرغبة من الزوجين بتحديد جنس المولود فقد أصبح بالإمكان تطبيق و نجاح ذلك بنسبة 85%.

ولا تساعد عملية التلقيح الصناعي بحدوث الحمل عند وجود الحالات التالية:

  • عدم امكانية القذف بشكل طبيعي.
  • عدد الحيوانات المنوية أقل من 5 مليون في مم الواحد.
  • انعدام حركة الحيوانات المنوية.
  • انسداد قناة فالوب.
  • عند ذلك ينصح فقط بعملية طفل الأنبوب لتجاوز هذه المشاكل.

وأخيرا و فيما يخص تكاليف عملية طفل الانبوب أو التلقيح الصناعي من Turk Aesthetic الطبي في اسطنبول يرجى التواصل مباشرة مع كادرنا المختص

للمزيد من المعلومات باكمانكم الاتصال بنا.

التخديرموضعي
مدة العمليةساعة
ظهور النتائجبعد اسبوعين تتم زيارة الطبيب للتأكد من نجاح الاجراء او عدمه
العودة للنشاط اليوميفوري
هدف الاجراءتلقيح صناعي لفشل التلقيح الطبيعي
تكلفة في ترك استاتيك (تقريبا)5000 دولار

التصنيف: 4 من أصل 5.

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه