عملية نحت الخصر

عملية نحت الخصر الكثيرين من نساء ورجال تواقون للحصول على جسم متناسق وبالأخص السيدات يسعين للحصول على الخصر الرشيق النحيف .

واغلبنا يعاني من ظروف قد تكون سبباً في عدم اكتمال تناسق القوام ولن يكون هنالك جسم رشيق منحوت بدون نحت الخصر بطريقة مثالية وفي الآونة الأخيرة قد زاد اهتمام الرجال بالحصول على قوام رياضي وعضلات بارزة  ولهذا الأمر لم تعد هنالك رغبة في الحصول على خصر رشيق منحوت مقتصراً على النساء، بل امتد ليصال الرجال الذين يبحثون على الأجسام الرياضية المثالية.

و لكن كيف بالإمكان الوصول لخصر مثالي دون ممارسة الرياضة بشكل يومي واتباع انظمة غذائية صعبة فقد نفعل كل شيء ولا نحصل على ما نريد.

ومع تطور العلم والتكنولوجيا قد ظهرت طرق علاجية تجميلية كثيرة لحل هذه مشكلة واختلفت الإجراءات مابين بسيطة و لعمليات جراحية، لذا سنقوم بمقالنا التالي بالتعرف لعملية نحت الخصر بالتفصيل من خلال التعرف أكثر لهذه العملية .

عملية نحت الخصر

هي عبارة عن عملية تجميلية وليست لأغراض طبية، حيث تهدف للحصول على خصر جميل ونحيف و القيام بالقضاء على الدهون في منطقة البطن والخواصر، والقيام بإعادة الجمال وتناسق قوام الجسم.

 في الغالب أن النساء هن من يطلبن إجراء هذه العملية وبشكل كبير وذلك للحصول على القوام المثالي مثل عارضات الأزياء والمشاهير ورغبةً بشراء وارتداء الملابس ذو المقاسات الصغيرة جداً ولكن في زمننا هذا أصبح الرجال يقبلون بكثرة على عمليات نحت الخصر كمثيلاتهم من النساء وذلك للحصول على القوام الرياضي والعضلات البارزة في منطقة البطن.

المرشحون للاجراء

عملية تحت الخصر لا تُكون علاجاً للسمنة، وهي غير صالحة للذين يعانون من زيادة مفرطة في الوزن، بل هي عملية يكون إجراؤها للذين يرغبون في الحصول على قوام متناسق وخصر نحيف وعضلات بطن بارزة.

وأيضاً هي عملية مثالية لمن لديهم دهون موضعية بهذه المناطق، وليس للدهون المخزنة بالجسم بالكامل، أو من كان مؤشر كتلة أجسامهم عالية.

لذا يجب على المرشحين أن يكونوت متمتعين بصحة جيدة وخاليين من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والضغط المرتفع أو ضيق الشرايين أو بعض الفيروسات الكبدية

وأيضاً هذه العملية لا تناسب الحوامل والمرضعات.

قبل عملية نحت الخصر

1. القيام باختيار الطبيب المناسب والتحدث معه بتفاصيل التقنية المستخدمة، والنتائج المطلوب الحصول عليها.

2. عمل بعض التحاليل قبل القيام بأي إجراء وبالأخص عند استخدام الميزوثيرابي أو الفيزر

3. وجوب الامتناع عن التدخين قبل العملية بمدة كافية وخلال فترة العلاج والنقاهة.

4. في حالة الوزن غير المستقر، فيفضل اتباع حمية غذائية وذلك لتثبيت وزنك قبل الإقبال على نحت البطن .

5. الشعور بالإطمئنان التام والثقة بالنفس بشأن القيام بأي اجراء في نحت الجسم لأن الأفضل بالنسبة للشخص سيأتي من خلال نحت الخصر ، وبالتأكيد هناك العديد والعديد من الأسئلة التي تدور برأسك عن العملية ولذلك يجب ان يقوم الشخص بالاستفسار عن كل المعلومات لدى الطبيب ومن هذه الاستفسارات:

  • ما هي التقنية الأفضل بالنسبة للشخص
  • تكلفة العلاج .
  • عدد الجلسات التي يحتاجها الشخص وماهي المدة بين الجلسات .
  • نوع الجهاز المستخدم في الجلسات .
  • خيارات العملية في استخدام التخدير .
  • النتائج التي سيتم الحصول عليها بعد العملية ومتى تظهر .
  • متى يمكن العودة لممارسة الحياة الطبيعية .
  • التعليمات التي يجب اتباعها قبل العملية .
  • الأعراض الجانبية المتوقع حدوثها بعد العملية .
  • الأعراض التي يجب استشارة الطبيب فور ظهورها .
  • معرفة إمكان عودة الدهون للمناطق التي تم نحتها و استمرار نتائج نحت الخصر بشكل دائم .

تقنيات و طرق نحت الخصر

01- الطرق الغير جراحية

تتعدد التقنيات التي تستخدم لنحت الخصر وهي التقنيات البسيطة والتي ليست جراحية حيث تتم بواسطة أجهزة و بجلسات عديدة وذلك للحصول على النتائج المرغوبة،  ومن هذه التقنيات المستخدِمة لأشعة الليزر .

لذا سنقوم بعرض أشهر التقنيات التي تستخدم في نحت الخصر :

1. نحت الخصر بالموجات الصوتية هذه من أقدم الطرق التي استخدمت من أجل تفتيت الدهون ونحت الخصر، حيث تعتمد على أجهزة خاصة تقوم ببث موجات صوتية وبترددات عالية تقوم بتكسير الدهون في مناطق عميقة تحت الجلد. هذه العملية تكون بشكل موضعي بمعنى من فوق سطح الجلد ولا تحتاج لمخدر نصفي أو موضعي للقيام بإجرائها، وتكون على عدة جلسات، حيث يقوم فيها الطبيب بتمرير الجهاز على منطقة والخصر ليتم تفتيت الدهون. حيث تعتبر هذه الطريقة من التقنيات الأقل سعرًا ولكنها بحاجة لعدد من الجلسات الكثيرة للحصول على النتائج المطلوبة.

2. الميزوثيرابي لنحت الخصر من التقنيات التي قد استخدامت بكثرة مؤخرًا وذلك بسبب سهولة القيام بها وانخفاض تكاليفها بالنسبة للتقنيات الأخرى، حيث تعتمد في حقن بعض المواد التي تعمل بتفتيت الدهون في منطقة الخصر ، وأيضاً تعمل لإخفاء السيلوليت بشكل تام وهذا يعطي مظهرًا متناسقاً للخصر. حيث يتم وضع كريم تخدير موضعي على الجزء الذي نريد حقنه بالميزوثيرابي قبل القيام بالحقن وذلك بعدة دقائق من أجل تقليل الألم . في هذه التقنية يقوم الطبيب باستخدام إبر رفيعة جدًا وتكون مخصصة في استخدام الحقن في منطقة الخصر حيث تعمل المواد التي نستخدمها بتكسير الخلايا الدهنية وإظهار العضلات والمنحنيات في الجسم وذلك بشكل جميل وجذاب. وبعض الأطباء لا يقومون بنصح الأشخاص في استخدام الميزوثيرابيوذلك بسبب عدم اعتماده من قبل منظمة الغذاء والدواء العالمية.

3. نحت الخصر بالتبريد تقنية التبريد تم ظهورها في عالم التجميل وقد تم إثبات نجاحها بوقت قصير في سبيل القضاء على الدهون الموضعية حيث تعتمد هذه التقنية في تبريد الخلايا الدهنية وذلك برجة معينة تموت فيها الخلايا وتنعدم . في هذه التقنية يقوم الطبيب باستخدام جهاز لشفط جلد المنطقة التي يجب نحتها وبعدها تبريدها وذلك في درجة حرارة تصل إلى 8 تحت الصفر، وذلك حتى تتكسر الخلايا الدهنية. يكون نحت الجسم بالتبريد على عدة جلسات لا تقل عن ثلاثة جلسات و تكون مدة الفاصل ما بين كل جلسة وأخرى شهر أو شهر ونصف وبالنسبة للنتائج الأولية فهي غالبًا تبدأ بالظهور بعد الجلسة الأولى. من أهم مميزات نحت الخصر بالتبريد أنها تقنية جداً آمن ولا تحتاج التخدير وأيضاً لا تؤثر على الخلايا غير الدهنية، ولكنها لا تكون مناسبة ممن لديهم علامات تمدد بالجلد .

4. نحت الخصر بالليزر يجب علينا التفريق بين التقنية التي تكون مستخدمة للأجهزة على سطح الجلد من الخارج أو بما يسمى الليزر البارد والتقنية التي يعمل بها شق جراحي وذلك لإدخال جهاز الليزر تحت سطح الجلد، فالأولى ليست بحاجة لتخدير وتتم بعدة جلسات، أما الثانية فهي ما تسمى عملية نحت البطن باستخدام الليزر رباعي الأبعاد أو “الفيزر”، وسنقوم بالتعرف على كل تقنية على حدة.

▪ الليزر البارد لنحت الخصر

يكون النحت بالليزر البارد بواسطة جهاز مخصص من أجل إطلاق أشعة الليزر على السطح الخارجي للجلد، ويقوم الطبيب باستخدام هذا الجهاز من أجل تفتيت الدهون الموضعية بدون اللجوء للقيام بعمل شقوق جراحية أو غرز طبية، لذا فهو المفضل عند الكثير من الذين يريدون الحصول لخصر متناسق منحوت .

ويوجد العديد من أجهزة الليزر التيىتستخدم في نحت الخصر أهمها : جهاز كوول ليبو و جهاز سوفت ليبو و جهاز سمارت ليبو

حيث تعمل هذه الأجهزة بالطريقة نفسها ولكنها تختلف في تردد شعاع الليزر والذي يؤثر على قلة عدد الجلسات وهذا بدوره يؤثر في ظهور النتائج بشكل سريع . وعادة يتم نحت الخصر بالليزر البارد خلال عدة جلسات يقوم الطبيب بتحديد عددها وذلك حسب كمية الدهون التي يجب تفتيتها والنتائج التي يهدف في الحصول عليها، وبالنسبة للتخدير ففي هذه الجلسات لا يتم استعمال المخدر بها أبداً ، وهي لا تسبب سوى ألماً بسيطاً بالإمكان احتماله.

▪ جهاز الفيزر لنحت الخصر

هذا الجهاز يعتبر بمثابة الطفرة التي بدأت بالحدوث في مجال نحت الخصر حالياً ، فمن أهم مميزاته بأن نسبة المضاعفات وحدوثها بعد إجرائه قليلة ، ففي الأغلب لا يتم به استخدام تخدير كلي بل يكتفي الطبيب بالتخدير النصفي.

و يتم إجراء نحت الخصر بواسطة الليزر رباعي الأبعاد وبالقيام عمل عدة شقوق جراحية صغيرة باستخدام مشرط طبي ،يكون قًطر كل فتحة بطول نصف سنتيمتر، وذلك من أجل إدخال جهاز دقيق يقوم بإطلاق أشعة الليزر، حيث تعمل الأشعة في إذابة الدهون و القيام بتحويلها للحالة السائلة وذلك لتسهيل شفطها عن طريق أنبوب رفيع.

ومن أهم مميزات الفيزر أن نتائجه ذات استمرارية و عدم الحاجة سوى لجلسة واحدة وذلك للحصول للنتائج المرغوبة .

▪ جهاز نحت الخصر أوندا

هذا الجهاز يعتبر واحداً من أفضل الأجهزة الشهيرة في نحت الخصر حيث يعمل من خلال تقنية الأمواج الباردة التي تهدف لتذويب الدهون في مناطق الجسم المختلفة ومن بينها الخصر، وأيضاً يعمل في شد الجلد، لذا فهو من أفضل العلاجات المناسبة لمشاكل السليولايت .

وهو انسب جهاز لإزالة الدهون و السليولايت و شد الترهلات ومن أنهم مميزاته أن نتائجه دائمة وبشكل مستمر حيث يتم توجيه الأمواج للخلايا الدهنية فقط ولذا لايوجد في استخدام هذا الجهاز أية آثار جانبية على الجلد المحيط بالدهون، و من أهم فوائده تحفيز عمليات الأيض في الجسم و تنشيط إنتاج الكولاجين الذي يحافظ على الجلد مشدوداً وجميلاً .

حيث يخضع الجسم إلى مايقارب 4-6 جلسات ، وهذا وفقاً لحالة الجسم فيجب ان تتباعد الجلسات عن بعضها بمدة 10 أيام .

حيث على المريض إتباع نظام غذائي متوازن ومناسب وذلك للقيام ببعض التمارين الرياضية من اجل تحسين النتائج، ولكن لا نستطيع اعتماد هذه التقنية من أجل فقدان الوزن العالي لأنها تساعد في نحت شكل الجسم للذين يعانون من الدهون المتراكمة و بشكل متوسط، بحيث لا يزيد وزن الشخص عن 90 كيلو غراماً .

02- نحت الخصر بالجراحة التجميلية

وهي عبارة عن إجراء جراحي هدفه التخلص من الدهون المتراكمة في الخصر وما حولها، وبعدها يتم شد الأنسجة الأساسية بعد إزالة الدهون.

وتعتبر خطوة شد النسيج بعد إزالة الدهون هي خطوة أساسية بحيث تمنع ترهل الجلد حول منطقة الخصر، لذا يفضل إجراء هذه الجراحة بعد فقدان الكثير من الوزن، لأنه يعطي للجسم مظهراً متناسقاً ومشدوداً.

حيث يقوم الطبيب بإزالة الدهون التي تكون متجمعة في المناطق المحيطة بالخصر من جميع الجهات، وبواسطة إجراء جراحي بسيط حيث تشتمل عملية التخلص من الدهون العديد من منطقة الخصر والتخلص من الدهون المتراكمة حول منطقة الخصر ومنطقة اسفل الظهر والأرداف وذلك في حالة كانت الأرداف ذات مظهر مترهل وغير متناسقة .

فمن خلال عملية التجميل يتم إزالة الدهون، مع القيام بعمل معالجة للمناطقة المصابة بالسيلوليت وذلك بشد الجلد ليظهر شكل الجسم بشكل متناسق ومنتظم.

• شفط الدهون

للبدء في تنفيذ هذا الإجراء يقوم الطبيب بوضع التخدير الموضعي للمريض، ثم القيام بعمل جروح بسيطة تتراوح بين 2 مللي إلى 4 مللي في عدد الأماكن القليلة.

وبعدها يقوم الطبيب بإدخال أنبوب حاد يكون موجود به عدد من الرؤوس الذي تقوم على إزالة الدهون المترسبة، وعن طريق ادخال الأنبوب للطبقة أسفل الجلد تتم إزالة الدهون المترسبة في منطقة الخصر .

طرق تقليدية لنحت الخصر

استخدام المنشفة : تعتبر هذه الطريقة من أحد الطقوس اليابانية السهلة وذلك  لتقليل محيط الخصر لدى الشخص حيث تعتمد في تغيير وضعية الجسم وتكون في وضع منشفة ملفوفة على الظهر ولمدة خمس دقائق بشكل يومي .

قام بإنشاء هذه الطريقة الطبيب الياباني توشيكي فوكوتسودزي حيث ادعى انه يمكن أن تقلل هذه الطريقة من وجع الظهر ، وتقوم بتقوية الفقرات الأساسية في الظهر والمساعدة في نحت الخصر .

نحت الخصر طبيعياً في المنزل : هنالك العديد من الحيل والطرق التي من يمكن أن يقوم بها الشخص حتى يصبح خصره يشبه مشاهير هوليود ويصبح جذاباً .

فيجب على الشخص تناول كمية كافية من الخضروات والفواكه التي تخليص من الدهون الزائدة وخصوصًا الدهون في منطقة الخصر

مثل تناول البطيخ والأناناس وذلك لأنهم يقومون بعملية إزالة الدهون و التقليل من محتوى الدهون في هذه المنطقة بأسرع وقت ممكن.

وأيضاً وجب توخي الحذر عند تناول الطعام في حالات الحزن أو الفرح الشديديين بحيث لا يقدم الشخص على تناول الكثير من الدسم بدون قصد وهذا يترتب عليه زيادة ملحوظة بشكل كبير في الوزن .

وأيضاً الابتعاد الشديد عن المياه الغازية وذلك بسبب أن كوباً واحدًا منها في اليوم يقوم بزيادة الدهون في محيط الصدر بشكل كبير لأن كمية كبيرة من السكريات تقوم بزيادة الوزن.

طريقة نحت الخصر بالرياضة : تعتبر الرياضة من أهم الطرق وأكثرها فاعليه في نحت الجسم والخصر وهنالك عدد من التمارين الرياضية التي تساعد في نحت الخصر وأهمها :

1. تمرين القرفصاء حيث يعتبر من أهم التمارين الرياضية للقضاء على دهون الخصر وبشكل سهل وفي أسرع وقت، ويقوم هذا التمرين بالسيطرة على الدهون والقضاء عليها بشكل نهائي مع الانتظام والاستمرار بها يوميا حتى الشعور بالتحسن.

2. تمرين الاندفاع الإمامي الذي يقلل و بشكل كبير جدًا من دهون الفخذ والركبتين وله فاعليه كبيرة في شد الترهل وشد الخصر.

3. تمرين حركة الدراسة السلس حيث له القدرة في شد الخصر والتخلص من الدهون في هذه المنطقة بكل بساطة.

4. تمرين حركة الساعد حيث نقوم بالاستلقاء على البطن مع السند على كل من ساعدين اليدين حيث يقوم التمرين بشد عضلات الجسم بصفة عامة.

5. تمارين الضغط لها دور كبير في التخلص من الدهون حيث يقوم بشد عضلات الجسم بأكمله وخصوصاً الخصر والصدر والأيدي .

ميزات نحت الخصر

كل الطرق تستخدم الطرق الغير جراحية ماعدا نحت الخصر بالليزر رباعي الأبعاد “الفيزر” الذي يكون بعمل فتحات صغيرة بالجلد.

حيث أن معظم الطرق لا تحتاج إلا استعمال بعض الكريم المخدر، إلا بتقنية الفيزر قد يحتاج لتخدير نصفي أو كلي.

والأماكن التي يتم نحتها لا يمكن للدهون أن تعود للتتراكم بها مرة أخرى.

بالنسبة لفترة النقاهة فهي قصيرة وبالإمكان ممارسة الحياة الطبيعية بعدها مباشرة ماعدا الفيزر الذي يحتاج فيه الشخص لعدة أيام ليتعافى بشكل تام .

وأن كل التقنيات المستخدمة لنحت الجسم آمنة بشكل كبير ولا تسبب مضاعفات إلا في حالات نادرة .

بالنسبة للنتائج فهي رائعة وسريعة، حيث يقل محيط الخصر وتبدأ عضلات البطن بالظهور .

عيوب نحت الخصر

حيث تعتبر تقنيات نحت الخصر من التقنيات الآمنة بشكل كبير وبالأخص تقنية الموجات الصوتية وتقنية نحت الخصر بالليزر، فهما لا يسببان أعراض جانبية بعد الجلسات ولا إلى مضاعفات.

ولكن هنالك بعض الأعراض الجانبية البسيطة والتي قد تنتج بعد استخدام أي تقنية من تقنيات نحت البطن والخصر على سبيل المثال:

1. حدوث الشعور بالألم والكدمات وبعض التورم، وهذه الأعراض طبيعية وبالإمكان القضاء عليها ببعض المسكنات والعقاقير التي يقوم الطبيب بوصفها .

2. نحت البطن بالليزر قد يؤدي لبعض الحروق بالجلد إذا ما كان الطبيب المعالج لايمتلك خبرة كافية في استخدام الليزر .

3. بالنسبة للميزوثيرابي فيمكن أن تؤدي لبعض المضاعفات مثل تحسس الشخص تجاه إحدى المواد التي تستخدم للحقن.

4. حدوث عدوى في مناطق الحقن

5. حدوث أضرار بالكبد وذلك بحالات نادرة.

تكلفة عملية نحت الخصر

بالنسبة للأسعار فهي بحسب التقنية المستخدمة، فتقنية الليزر التقليدي والموجات الفوق صوتية هما الأقل في التكاليف، وبعدهما تقنية الميزوثيرابي، أما الفيزر هو الأعلى تكلفة في مجال نحت الخصر.

بالنسبة  لتكلفة الليزر البارد والموجات الصوتية بالجلسة، فتبلغ تكلفة جلسة الليزر البارد ما بين 30 ل 200 دولار أمريكي.

بينما جلسة الموجات الصوتية تكون بين 50 و 100 دولار أمريكي.

وبالنسبة لتقنية الميزوثيربي تكون تكاليفه من 600 دولار أمريكي وحتى 5000 دولار أمريكي على حسب المادة المستخدمة والدولة التي يتم إجراء العملية بها.

بينما الفيزر لنحت الخصر يتراوح ما بين 3000 دولار وحتى 20000 دولار أمريكي.

اخيرا للحصول على تكلفة عملية نحت الخصر من ترك استاتيك يمكنكم التواصل معنا عبر الرابط او زيارة اليوتيوب للمعلومات الاضافية.

التصنيف: 4.5 من أصل 5.

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه