عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف أغلبنا من فتيات ومراهقات ورجال يحلمون بالمظهر الجذاب للوجه وهذا لا يكتمل إلا بوجود شكل أنف متناسق في الوجه لذا وجدت عملية تجميل الأنف والتي أصبحت فكرة شائعةً للغاية والهدف منها هو تصغير حجم الأنف والتي يتم التعامل معها باعتبارها عمليات تجميل ذو رفاهية عالية .

وفي مقالنا اليوم سنقوم بالتطرق لعملية تجميل الأنف وكيف تتم وكيف بدأت وماهي تكلفتها المحتملة و أين يمكن إجرائها؟ وما هي مخاطرها المحتملة كل هذه المعلومات سوف نتعرف عليها بشكل موسع في هذا المقال.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

وهي عملية يتم فيها تعديل شكل الأنف و أحيانًا ما يقال عنها عملية إعادة تشكيل الأنف، حيث تتم بغرض تجميلي بالدرجة الأولى وهو زيادة التناغم والتناسب بين الأنف وباقي ملامح الوجه، فهي تُجرى أحياناً كثيرة في علاج مشاكل واضطرابات التنفس التي تنتج عن تشوهات و عيوب ببنية الأنف، و التعرض لبعض الحوادث.

مثل : تغيير حجم الأنف لتصغيره أو تكبيره و عرض الأنف و موضع أرنبة الأنف.

حتى في تجميل مرتفعات أو منخفضات الأنف الواضحة التي تؤثر في الشكل الكلي للوجه، أو لزيادة تماثل الأنف.

التاريخ الذي تعود إليه عمليات جراحة تجميل الأنف

كانت مصر القديمة هي أول من قام بعمليات تجميل الأنف وهذا ما تم رؤيته مرسومة في المخطوطات والمحنطات من التماثيل والمومياءات ، وذلك قبل الميلاد بحوالي 3000 عام حيت كان شائعاً وقتها قطع أنوف اللصوص في ذلك الوقت، لذا قام الأطباء المصريين بابتكار طريقة لإعادة تركيب الأنف، وتسجيل هذه الطريقة عن طريق اللغة الهيروغليفية على أوراق البردى و رغماً من العملية البسيطة المذكورة حينها، إلا أنها قد شكلت الأساس في تطور الجراحة بعد هذه الفترة بسنوات عديدة  ولأسباب متشابهة فقد تم ظهور ذلك في الهند ففي عام 500 قبل الميلاد، وبسبب الذل والعار الذي كان يلحق بالسارق واللص بعد قطع أنفه كانت العملية التي تم القيام بإجرائها في ذلك الوقت كانت أكثر تطوراً من مثيلتها عند المصريين القدماء، وهي ما زالت في أسسها عبارة عن ظاهرة في عمليات تجميل الأنف حتى هذا الوقت .

وبعد ظهور الامبراطورية الرومانية في عام 27 قبل الميلاد قام “آولوس كورنيليوس سلزوس” بتطوير الجراحة كأقرب ما يكون لجراحات الأنف الحديثة، وقد مرت العديد من جراحات تجميل الأنف بتطورات عديدة حتى تم تطورها بشكل سريع في المرحلة التي جاءت بعد الحرب العالميتين الأولى والثانية، وفي وقتها كانت المخاطر مرتفعة جداً حينها وذلك بسبب مشاكل التخدير العديدة، و لكن مع تطور تقنيات التخدير ساعدت على زيادة عوامل الأمان وتقليل مخاطر ومضاعفات عمليات تجميل الأنف

الطرق و الاساليب التجميلية

1. جراحة تصغير الأنف: وهي تكون في مناطق مثل الأرنبة أو جسر الأنف أو عرض الأنف.

2. جراحة تكبير الأنف: و يكون هذا النوع من العمليات الجراحية علاجي حيث يكون بسبب تشوه أو عدم اكتمال في نمو الأنف، أو بعد الاستئصال الجراحي لجزء من الأنف.

3. جراحات التجميل العرقية: هذه تنتشر في أعراق حيث تتميز بأشكال وحواف للأنف مثل شعوب الشرق الأوسط أو شعوب مناطق البحر المتوسط.

4. جراحات التجميل نتيجة للحوادث: هذه الجراحات تكون خلال مدة أسبوع إلى عشرة أيام وذلك بعد التعرض لحادث يسبب تدمير بعض عظام الأنف أو غضاريفها.

المرشحون لعملية تجميل الانف

1. الأشخاص الذين عندهم الرغبه في تحسين شكل الانف لأهميته و دوره في تعزيز ثقه الأنسان بنفسه .

2. عند وجود عيب خلقي مثل اعوجاج الحاجز الانفي .

3. عند حدوث اصابات في الانف جراء الحوادث .

4. عند وجود صعوبات في التنفس .

شروط عملية تجميل الأنف

يجب الانتباه لعدة أمور من أجل عمليات الأنف، نذكر منها:

1. اكتمال نمو عظام الوجه حيث لايتم إجراء العملية في مرحلة الطفولة أو المراهقة.

2. سلامة عظام الوجه وعدم تشوها .

3. تمتع المرشح لهذه العمليات في حالة صحية جيدة.

4. عدم كون المرشح من المدخنين لأن التدخين يؤدي لحدوث مضاعفات في هذه العملية ويقوم بزيادة مدة التعافي المتوقع لها.

5. وجوب تمتع المريض بتطلعه لنتائج واقعية واستعداده لتقبل التغيير الذي سيحدث في شكله .

 الإجراءات المتبعة قبل عملية تجميل الأنف

حيث يقوم الشخص بالخضوع لبعض التحاليل قبل القيام بالعملية بثلاث أسابيع وأيضاً يقوم بتخطيط رسم القلب الكهربائي.

وأيضاً يتم منع المريض عن تناول أي أدوية تؤدي للتسبب في سيولة الدم وتأخر التجلط قبل العملية بفترة أسبوعين، ومن بين هذه الأدوية بعض المسكنات مثل الأسبيرين والعقاقير التي تحتوي على ايبوبروفين.

ومن المهم  توقف المريض عن التدخين و تناول النيكوتين والامتناع عن تناول فيتامين هـ والبدء في تناول فيتامين ج يومياً وذلك بكميات لا تكون أقل من 1000 -ملغ يومياً.

  وعدم تناول المشروبات الكحولية في المرحلة التي تكون قبل العملية الجراحية ومابعد العملية الجراحية .

إذا كنت ستخضع للتخدير الكلي في العملية الجراحية فيجب الامتناع عن تناول أي أطعمة أو مشروبات لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل إجراء العملية.

مراحل عملية تجميل الانف

1. التخدير. إما يكون تخديراً كلياً أو جزئياً أو موضعياً وذلك بحسب ما يراه الطبيب، حيث تبدأ العملية التي تكون من خلال القيام بإحداث شق بالأنف أو بدون استخدام هذا الشق.

2. إعادة تشكيل الأنف. حيث يتم إزالة بعض الغضاريف والعظام، وهذا الأمر يحتاج في الغالب لزراعة بعض الغضاريف.

3. تصحيح شكل حاجز الأنف. في حالة كان الأنف منحرفاً بعد العملية يتم غلق الشق الجراحي وعند استخدام وتركيب جبيرة للأنف، وبعدها ندخل في مرحلة التعافي وانتظار النتائج بعد الاستفاقة من التخدير.

نتائج عملية تجميل الانف

تعد مرحلة النقاهة بعد العملية فترة مهمة لذا يجب أن يتعامل فيها الشخص بحذر مع الحرص في الالتزام بارشادات و تعليمات الطبيب وذلك لضمان الوصول لشكل الأنف الذي يريده الشخص ، فحدوث أي خلل في التئام الجلد أو الأجزاء التي تحته ستؤدي لخلل في شكل الأنف فيما بعد ، حيث تظهر بعض المشاكل وذلك بسبب عدم اتباع النصائح و الإرشادات الطبية بشكل دقيق في فترة ما بعد العملية.

حيث يتم تقييم النتائج وذلك خلال سنة من إجراء الجراحة، وذلك بعد انتهاء التورم بالكامل بمنطقة الأنف. لذا يجب على الشخص ان يكون جاهزاً من أجل تقبل التغير الكبير الذي سيحدث في شكل الوجه والذي سيكون ناتجاً عن تغير شكل الأنف.

من المهم أن يكون الشخص متمتعاً بنظرة واقعية، لذا لا ينتظر نتائج تظهر بشكل فوري بعد الانتهاء من العملية الجراحية، وإدراكه للفترة الزمنية المتوقعة للتعافي وتغيير شكل الأنف، لذا يجب على الشخص الالتزام بشكل دقيق وتام لتعليمات الطبيب من أجل التعافي بشكل جيد وصحة طيبة.

بعد عملية تجميل الانف

تعتبر عملية تجميل الأنف من الجراحات البسيطة التي لا تريد فترة نقاهة أو تعافي طويلة أو راحة .

حيث يستطيع المريض مغادرة المستشفى في اليوم التالي بعد عملية تجميل الأنف وغالباً في اليوم نفسه .

وهذا الأمر يختلف من شخص لآخر، وأيضاً التقنية التي تستخدم في الجراحة تؤدي لتباين شديد في فترات التعافي من العملية .

 لذا يجب الالتزام بإرشادات وتعليمات الطبيب بعد العملية الجراحيةوذلك لضمان تعافي صحي وسريع. وبعد العملية يكون الأنف مختلفاً ويبدأ شكله بالتغير التدريجي مع البدء في زوال الانتفاخ ومن المهم الالتزام بوجوب تناول العلاج الذي يصفه الطبيب وتجنب التعرض لأشعة الشمس قدر المستطاع .

حيث يصل الأنف لشكله النهائي خلال فترة تكون بين أسبوعين وحتى 12 أسبوع.

لذا يجب ألا يشعر الشخص بالخوف تجاه أي شيء حتى وإن وجد أنفه محتقناً ومنتفخاً بعد إزالة القالب الجراحي بفترة أسبوع من إجراء العملية الجراحية، لأن هذا شيء طبيعي تماماً .

غالباً ما يستغرق الأمر سنةً كاملةً بعد الجراحة حتى الوصول للصورة النهائية للأنف،لذا يجب التحلي بالصبر والتزام التام بإرشادات و تعليمات الطبيب.

لذا يجب الالتزام بعد العملية الجراحية بنفس الإرشادات و التعليمات التي وجب الالتزام بها بعد كل العمليات الجراحية، فيجب عدم تناول الطعام إلا بعد القيام بالتأكد من حركة الأمعاء، ومحاولة التحرك في المنزل قدر الإمكان وذلك لتجنب الجلطات.

لذا يجب الإبتعاد عن التمارين الرياضية العنيفة وذلك لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع بعد العملية الجراحية .

وأيضًا المحافظة على جفاف جبيرة الأنف في الأسبوع التالي للعملية وحتى إزالتها، ومن المهم عدم التعرض لضوء الشمس المباشر في الأسابيع التالية للعملية حتى التعافي التام .

مخاطر عملية تجميل الأنف

 التأكيد على أن الخضوع لهذه العملية هو خيار يختاره الشخص بنفسه بالدرجة الأولى، و الخضوع لعملية جراحية هو مملوء بالمخاطر، لهذا يجب الموازنة قبل اتخاذ اي قرار بين توقع الانتفاع من العملية الجراحية و الضرر الذي سيصاب به المريض. التأكيد أن معظم المشاكل المصاحبة للعملية يمكن تجنبها من خلال اختيار طبيب يكون ماهراً جيداً مهتم بالتعليم ولديه كفاءة وخبرة بأحدث تقنيات عمليات تجميل الأنف ومن المخاطر التي تصاحب عملية تجميل الأنف :

1. مخاطر التخدير الكلي، والتي قد يتعرض المرء فيها لحدوث حساسية غير معروفة بشكل مسبق لأحد العقاقير التي تستخدم في عملية التخدير والتي غالباً تسبب وفاة المريض.

2. مخاطر تتضمن أخطاء الطبيب أو المركز العلاجي، ولهذا من المهم اختيار طبيب ذكي وماهر حتى يقوم بإجراء العملية.

3. هذه النوعية من العمليات تسبب مشاكل في التنفس، وسجل هذا في حوالي 70% ممن قاموا بإجراء هذه العمليات.

4. حدوث مخاطر زراعة الأنسجة لتجميل الأنف، والتي تشمل إزاحة الأنسجة أو امتصاصها إن كانت الزراعة ذاتية، أو رفضها إن كانت الزراعة لنسيج من خارج الجسم.

5. حدوث مخاطر بعد العملية الجراحية وهي مخاطر العدوى والتي نستطيع تجنبها قدر الإمكان من خلال الالتزام بتعليمات الطبيب وتناول الأدوية و العقاقير التي يقوم الطبيب بوصفها في أوقات محددة.

6. حدوث بعض حالات الخدر في الأنف، وتليف الأنسجة، وضمور الأنسجة لدى البعض من قامو بإجراءعمليات تجميل الأنف.

7. تعرض المريض لتورم في الأنف في الفترة التي تكون بعد العملية والتي قد تصل إلى سنة كاملة .

8. حدوث تغير في لون جلد الأنف.

اسئلة تطرح على الطبيب قبل الاجراء

1. عند التوجه لطبيب التجميل يجب الاستفسار عن الأسئلة التي تتعلق حول العملية قبل إجرائها وذلك للتأكد من فعالية إجراءها و مضاعفاتها التي يمكن أن يتعرض لها الشخص .

2. طرح أسئلة على الطبيب بشأن كفاءة خبراته العملية و استخدامه للتقنيات الحديثة في عمليات تجميل الأنف ورؤية سجل نتائجه السابقة في عمليات تجميل الأنف .

3. سؤال الطبيب بخصوص الشخص إن كان مرشحاً جيداً لهذه العملية أم لا .

4. فترة التعافي والراحة التي يتوقعها الطبيب .

5. هل المركز الطبي او المشفى التي ستجرى فيه العملية مجهز بشكل تام وذلك من اجل التعامل مع حالات الطوارئ والمضاعفات التي يمكن ان تحدث في هذه العملية .

6. المخاطر والمضاعفات التي يمكن ان يتوقع الطبيب حدوثها وكيف يمكن التعامل معها .

7. وجود خيارات متاحة خلافاً لجراحة تجميل الأنف .

8. الوقت الذي تستغرقه العملية الجراحية .

9. خيارات التخدير ونوعه المتاح للشخص .

مشاهير قامو بعملية تجميل الانف

هنالك العديد من المشاهير الذين خضعوا كل عام للعمليات الجراحية في التجميل المتعددة ومن أبرز وأهم هذه الجراحات جراحة تجميل الأنف.

ومن بين المشاهير المعروفين عالمياً هم :

جانيت جاكسون وجينيفر أنستون و كاتي جريفين والنجمة آشلي سيمبسون و ديانا أجرون وعديدون …..

بينما من  مشاهير العرب الذين قاموت بعمليات تجميل الأنف:

الممثل المصري يوسف وهبي والمطربة الشهيرة فيروز و الجزائرية وردة و أنغام ونانسي عجرم و إليسا وحتى الفنانيين الشباب مثل وائل كفوري وتامر حسني وآخرون ….

تكلفة عملية تجميل الأنف

بالنسبة لتكاليف عملية تجميل الأنف فالذي يحدد التكلفة هي الجراحة والتخدير والرعاية الطبية في الدولة التي يكون فيها إجراء العملية. عموماً تتوقف التكلفة النهائية للعملية على نوع التخدير التي يتم استخدامه وقت الإجراء ، حيث أن التخدير الكلي يرفع من التكلفة الكاملة للعملية ويتم خفض التكلفة لأقل من النصف في حالة استخدام التخدير الموضعي. لكن هذه الطريقة لا تتطبق بكل الحالات، ففي نهاية الأمر يرجع هذا للطبيب المعالج وذلك لتحديد نوع التخدير الذي يصلح ليتم استخدامه مع كل مريض .

تكلف عمليةتجميل الأنف في أمريكا بين 3,500 دولار وحتى 5,000 دولار وتكون تكلفة عملية تجميل الأنف في ولاية نيوجيرسي 3500 دولار و تكلفة عملية تجميل الأنف في ولاية فلوريدا تكون 5000 دولار و تكلفة عملية تجميل الأنف في الدول العربية تتراوح بين 2000 إلى 4000 دولار .

وتكلفة العملية في الكويت والسعودية تصل لأكثر من 5000 دولار وتكلفة تجميل الأنف في العراق تكون بين 600 حتى 700 دولار وحيث أن تكلفة تجميل الأنف في إيران  تصل نحو 550 دولار .

وعموماً تكون تكلفة هذه العملية حوالي 4000 وحتى 6000 دولار

للحصول على التكلفة من ترك استاتيك يمكنكم التواصل معنا عبر الرابط او زيارة اليوتيوب للمعلومات الاضافية.

التصنيف: 4.5 من أصل 5.

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه