علامات تمدد الجلد

علامات تمدد الجلد من أكثر المشاكل التي لاحظنا وجودها عند أغلب الأفراد وهي من الأشياء المزعجة لأصحابها بالأخص عند النساء حيث تتسبب هذه العلامات بظهور خطوط طولية على سطح الجلد وباللون القرمزي أو اللون الأبيض الذي يمكن ملاحظته على سطح الجسم.

حيث تتعدد أسباب هذه المشكلة ولكنها تتشابه بدرجة ما في طرق علاجها والتخلص منها.

سنقوم في مقالنا التالي بالتطرق لأسباب ظهور علامات تمدد الجلد و انواعها ومن المهم معرفة كيفية التخلص من علامات التمدد بالطرق الطبية المعروفة.

ماهي علامات تمدد الجلد

أغلبنا يلاحظ وجود علامات حيث تكون غالباً على شكل خيوط غائرة باللون القرمزي أو الوردي تظهر في المناطق المليئة بالدهون عادةً مثل البطن، الثدي، الفخذين، والجزء العلوي من الذراع، وتتحول تلك الخيوط بمرور الوقت من اللون الوردي إلى اللون الأبيض أو الرمادي.

لا يمكننا القول بأن كل هذه العلامات موحدة الطول وإنما بعضها يكون قصيراً ومتلاصقاً والبعض الآخر يكون طويلاً ومتفرقاً إلى حد ما وهذا أمر يختلف من طبيعة جسم إلى الآخر وبحسب اختلاف نوع الجلد من شخص للآخر.

أسباب ظهورها…

تبدأ علامات تمدد الجلد بالظهور عند زيادة الوزن وحجم الجسم مما يتبع تغير الجسم بسبب زيادة الوزن ظهور علامات التمدد في الجسم حتى تلك الزيادة التي طرأت تبدأ بالاتساع لتتفاقم علامات التمدد عند الاقتران بزيادة هرمون الكورتيزون وهذا الهرمون تنتجه الغدد الكظرية، فيسبب الكورتيزون ضعفاً في الألياف المطاطية في الجلد.

عند تمدد الجلد يؤدي ذلك لتمزق الطبقة الوسطى من الجلد والتي تُسمى (الأدمة) وبالتالي سيسمح للجزء الذي يقع أسفل الأدمة بالظهور وهذا ما يؤدي لظهور هذه العلامات. على الرغم أن الأدمة تحتوي على أنسجة قوية تسمح بتمدد الجلد وبسبب زيادة حجم الجسم والعضلات بشكل كبير فالتمدد الشديد يسبب تمزق الأنسجة وهذا يسمح بظهور الأوعية الدموية .

ومن أهم الأسباب المسببة لحالة علامات تمدد الجسم :

 1 – الحمل

أثناء الحمل تبدأ علامات التمدد في الجلد بالظهور لدى العديد من السيدات بالأخص بفترة الشهور الأخيرة من الحمل التي يصبح فيها حجم البطن يزداد فيؤدي لتمدد الجلد بتلك المنطقة، إضافة للعوامل الهرمونية التي تلعب أيضاً دوراً في تمدد الجلد .

2 – زيادة الوزن

عند زيادة الوزن بشكل كبير فأن الجلد يتمدد ليتسع لتلك الزيادة التي حصلت مؤخراً وهذه الحالة تشاع بشكل كبير لدى الرجال.

3 – لعب الرياضة وتغييرات الجسم

رافعي الأثقال الثقيلة تظهر عندهم علامات التمدد و بالأخص في منطقة الذراعين أيضاً عند المراهقين يتم ملاحظة علامات التمدد أثناء طفرات النمو ولكنها بعدها بفترة تبدأ بالاختفاء .

4 – استخدام بعض الأدوية

بعض الكريمات المتضمنة في تركيبها على الستيرويدات القشرية تسبب بظهور علامات التمدد في الجلد وأيضاً كثرة تناول أقراص الستيرويدات الفموية أو النظامية والأدوية المحتوية بمعدلات عالية على الكورتيزون .

5 – الإصابة ببعض الأمراض

بعض الأمراض مثل أمراض الغدد الكظرية و متلازمة مارفان ومتلازمة كوشينغ ومتلازمة إهلرز دانلوس و الاضطرابات الوراثية (الجينية).

أنواعها

1. علامات التمدد الحمراء : تعتبر  أولى مراحل ظهور علامات التمدد في الجلد، فعند تمزق الأدمة تبدأ تظهر الأوعية الدموية تبدو بلونها الأحمر ، وتعد فرص العلاج في تلك المرحلة الأولى البسيطة أكبر بكثير من المراحل المتقدمة من تمدد الجلد حيث يتم العلاج باستخدام الكريمات الموضعية .

2. علامات التمدد البيضاء: تصبح بيضاء عندما تكون الأوعية الدموية أصغر فإن ظهور علامات التمدد تبدأ بالتحول للابيض أو الرمادي أو الفضي عند بعض الأشخاص وفي هذه الحالة العلامات تكون استمرت لفترة من الوقت ليتغير لونها ويصبح علاج علامات التمدد باستخدام الكريمات الموضعية أمر لاينفع ، بينما يتم اعتماد تقنية الليزر وذلك للتخفيف من اللون الأبيض و الفضي حتى تتم استعادة اللون الأصلي حتى وإن كانت هذه التقنية لا تساهم في رطوبة الجلد و استعادة الليونة فيه .

علامات تمدد الجلد أثناء الحمل وطرق علاجها

عند النساء الحوامل وبالأخص بالفترة الواقعة بين الشهر السادس حتى الشهر التاسع من الحمل نرى العلامات تظهر  وتبقى هذه العلامات لما بعد الحمل في حالة خسارة الأم للكثير من وزنها خلال فترة قصيرة بعد الولادة.

لا نستطيع اختيار تقنية الليزر في العلاج خلال فترات الحمل ، فالكريمات الموضعية تكون مساعدة في منح الجلد للرطوبة التي يحتاجها ولكن حتى هذه الكريمات يفضل عدم استخدامها إلا بعد مراجعة الطبيب المختص.

لذا فإن أفضل طريقة حتى نمنع ظهور علامات التمدد في الجلد خلال فترات الحمل هي تجنّب الزيادة في الوزن أو خسارة الوزن السريع ونستطيع تحقيق هذا في الاستمرار بالمتابعة الشهرية عند الطبيب وذلك ليمنح نظام غذائي يتضمن اكتساب الوزن في فترة الحمل بشكل ثابت وأيضاً نظام غذائي آخر بعد الولادةبهدف خسارة الوزن الزائد وبشكل تدريجي أيضاً وذلك لتجنب تمزق أنسجة  الكولاجين والإيلاستين.

علاج علامات تمدد الجلد

طرق علاج علامات التمدد في الجلد هي متعددة  بسبب اختلاف درجتها ك حيث أن علاج العلامات الحمراء هي أبسط وأسرع وذلك بسبب كونها في مراحلها الأولى ولكن علاج العلامات البيضاء أو الفضية يحتاج درجة أعلى وأطول من العلاج حتى نرى النتائج المرجوة .

من أفضل التقنيات التي أثبتت نتائجها بفعالية و بشهادة خبراء الجلدية هي :

1. الكريمات الموضعية . حيث تساعد كريمات الترطيب بتحفيز مادة الكولاجين في الجلد التي بدورها تزيد الترطيب التي يكون الجلد بحاجة لها وعلى الرغم من محدودية فعاليتها إلا أن فعاليتها تكون في حالات علاج الحمراء التي تكون حديثة وتساعد أيضاً وبشكل خاص على التخفيف من الحكة التي عادةً ماتكون مصاحبةً لظهور علامات التمدد في هذه المرحلة، ومن أجود الكريمات ” كريم تريتينوين ” والذي يعمل على استعادة الكولاجين في الجلد وهو عبارة عن بروتين ليفي يقوم بمنح المرونة للبشرة

2. علاج كاربوكسي. يساعد في علامات التمدد بزيادة نسب الكولاجين والايلاستين في الجلد وهذا يقلل من قطر الألياف الممزقة للخطوط البيضاء حيث يتم حقن ثنائي أكسيد الكربون الطبي في البشرة وهذا يساهم في إرسال الأوكسجين للمنطقة وبالتالي في صنع أوعية دموية جديدة العمل على تجديد الأنسجة وهي تقنية تكون فعالة جداً بحالة علاج  الحمراء الأولية في جلسة العلاج الأولى.

3. حقن الميزوثيرابي. تحتوي هذه الطريقة في علامات التمدد على الكثير من الأحماض الأمينية والفيتامينات التي نستطيع حقنها داخل النسيج الندبي أو تحته وذلك للعمل على تحفيز الخلايا في صنع الإيلاستين والكولاجين في النسيج الضام، فأحياناً يتم القيام بالجمع بين علاج الميزوثيرابي والإبر الدقيقة أو الكاربوكسي وذلك للحصول على أفضل النتائج.

4. العلاج بالليزر. بالنسبة للليزر المستخدم في علاج علامات تمدد الجلد حيث هنالك نوعان من الليزر وهما ١_ الليزر السائل الوميضي والذي يقوم بتحفيز الإيلاستين والكولاجين في الجلد والعمل لإخفاء علامات التمدد الحديثة، فيقوم الليزر الوميضي في علاج علامات التمدد  باستعمال شعاع مركز من الضوء، وبدوره يتحول لحرارة تستهدف النسيج المتضرر ولذلك يجب استعماله بدقة. ٢-  ليزر الفراكشنال الضوئي الحراري ( ثنائي أكسيد الكربون أو ليزر إربيوم) والذي يقوم بتسخين الطبقات الأعمق من الجلد وبعدها إزالة البشرة المتضررة طبقة تلو طبقة بشكل دقيق حتى تبدأ البشرة الأنعم والأحدث بالظهور تحتها و الغنية بالكولاجين، وغالباً يقوم هذا الليزر باستهداف مساحات أصغر من الجلد وذلك حتى يتم التقليل من الضرر الجلدي. وهنالك علاجات أخرى تعمل باستخدام الضوء مثل إيبل و فراكسيل، وكلها تستطيع المساعدة في تحسين الملمس وتلاشي اللون الأحمر وبالنسبة لنتائجها النهائية فهي مختلفة من شخص لآخر وذلك نسبةً لاختلاف طبيعة الجلد ونوع البشرة.

5. الخدوش المجهرية في طبقة الأدمة : هذه التقنية على جرح الجلد بشكل خفيف باستخدام بلورات مع شفط الجلد نحو الأعلى، وهذا العلاج فقط يؤثر في الطبقة الخارجية للجلد ويقوم بتشجيع نمو الجلد الجديد.

6. التقشير الكيميائي بحمض الجليكوليك وهذه الطريقة فعالة جداً في علاج علامات التمدد القديمة والجديدة وتشققات الجلد .

6. وهذا هو نوع من الجراحة التي يقوم بها طبيب الأمراض الجلدية، ففي البداية يقوم الطبيب بتطهير المنطقة وبعدها يضع محلولاً كيميائيا على الجلد والقيام بإحداث جرح متعمد في الجلد وهذا يشجع نمو الجلد الجديد.

7. العلاج بالإبر الدقيقة : حيث يتم استخدام الإبر الدقيقة عن طريق أجهزة الديرما رولر اليدوية أو أجهزة الإبر الدقيقة الكهربائية (ديرما بين)، والتي تسعى للتخلص من أنسجة الجلد الظاهرية المتضررة وعلامات التمدد الظاهرة و تفسح مجالاً للطبقات السفلى الشابة والنضرة أكثر وأيضاً الإبر الدقيقة تقوم بفتح قنوات للمواد المغذية التي سيتم تطبيقها على البشرة وهذا يمنحها الفرصة حتى يتم امتصاصها بأكبر فعالية في طبقة الأدمة.

وبالنسبة للعلاج فقد أعطت السيدات نتائج ايجابية وبالأخص في بداية تكون العلامات (الخطوط الحمراء وليست البيضاء)و بالنسبة للسيدات اللواتي استخدمن فيها الليزر فقد أظهروا التقييمات الايجابية والتحسنات الملحوظة

بالإضافة للتقييمات الايجابية للسيدات صاحبات خطوط بيضاء وفيها تم استخدام العلاج بالابر الدقيقة والردايوفريكونسي و تقنية الفيفاتشي

وتستعمل تقنية العلاج بالابر الدقيقة بالراديو فريكونسي في العمل لتحسين الكولاجين و شد الجلد .

الطرق التقليدية المنزلية للعلاج

من اهم الكريمات الموجودو في السوق والتي يقال أنها مساعدة في علاج تشققات الجلد، مثل زبدة الكاكاو وزبدة الشيا وفيتامين E والتي يستطيع تجريبها في المنزل حتى إن استخدامها غير مفيد لعلاج علامات تمدد الجلد.

فعالية هذه الكريمات رائعة لترطيب الجلد ويمكن أن تشجع على تلاشي اللون الأرجواني لعلامات التمدد، وفي علاج تشققات الجلد والعلامات نفسها.

وهنالك طرق اخرى يتم استخدام زيت الزيتون أو حامض الفواكه أو كمادات الطحالب البحرية .

وايضاً يتم التخفيف قليلاً من علامات التمدد عن طريق الكريمات، وهذا يعتمد لعدد من العوامل، ويمكن التخلص منها عن طريق الجراحة أيضاً .

تكلفة علاج علامات تمدد الجلد

بالنسبة لعلامات التمدد البسيطة فيمكن بمساعدة الأدوية العشبية الطبيعية تلاشي علامات التمدد بشكل بطئ ولكنها تأخذ الكثير من الوقت ويمكن أن يكون لها آثاراً سلبية إذا كان الدواء لا يتطابق مع نوع جسم المريض ففي الحالات العادية التي تكون فيها علامات التمدد ممتدة فتكلفة الإزالة  مع  الأدوية العشبية يكلف حوالي 550 دولار والإجراء العادي للعلاج من علامات التمدد يكلف حوالي 1200 دولار .

وبالنسبة لتكاليف العلاج من خلال تقنية الليزر فتكلفتها كبيرة تتراوح من 500 دولار إلى 8900 دولار.

كل علاج ليزر استئصال يكلف ما معدله 2،681 دولارًا وتبلغ تكلفة العلاجات بالليزر غير الاستئصالي 1،410 دولارًا لكل علاج وذلك وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحة التجميل التجميلية .

أما بالنسبة لتكلفة علاج الخطوط البيضاء بالليزر فنجد أن تكلفة الجلسات العادية تتراوح ما بين 200 و 700 دولار أمريكي للجلسة الواحدة، في حين أن جلسة الفراكشنال ليزر الواحدة قد تصل إلى 1000 دولار أمريكي في بعض الأماكن.

اخيرا للحصول على اي استفسار بخصوص علامات تمدد الجلد يمكنكم التواصل معنا عبر الرابط او زيارة اليوتيوب للمعلومات.

التصنيف: 4.5 من أصل 5.

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه