علاج عروق الوجه البارزه

علاج عروق الوجه البارزه تعتبر منطقة الوجه المنطقة الأكثر أهمية في جسم الإنسان ، وذلك لأن الوجه هو السفير الأول الذي من خلاله نتعرف على الشخص المقابل لنا، لذلك لابد من الاهتمام المكثف به، ونحن بدورنا كموقع يهتم بالجمال سنتطرق اليوم لمشكلة جلدية شائعة بين الرجال والنساء وهي مشكلة عروق الوجه، يمكن أن نتجاهل في بعض الأحيان مشكلة الدوالي وبروز الأوردة في منطقة الساقين أو الأفخاد ويمكن تغطيتها بالملابس، لكن ماذا لوكانت هذه العروق في منطقة الوجه(عروق الوجه)؟؟؟؟ تلجأ الكثير من النساء لإخفاء هذه المشكلة باللجوء إلى كريمات التجميل التي تخفي العيوب ولكن لاتعالجها، أما الرجال فلا يضعون كريمات التجميل الخافية للعيوب ولكن يتقبلون المشكلة كما هي، بعد الآن لاداعي للهروب من عروق الوجه وإخفائها أو تقبلها وتحمل الإحراج الذي تسببه، فقد اكتشف الطب التجميلي حلاً نهائيا لهذه المشكلة، وسنتعرف من خلال مقالنا إلى أحدث التقنيات المستخدمة في معالجة عروق الوجه ……بعد بعد الحديث الى مجموعة من الأطباء الاختصاصيين في مجال التجميل وسؤالهم عن مشكلة عروق الوجه، سنطلعكم عليها في مقالنا وسنجيب على كل التساؤلات التي تحتاجونها للتعرف على مشكلة عروق الوجه وطرق التخلص منها……

ماهي مشكلة عروق الوجه؟

يمكن إدراج مشكلة عروق الوجه ضمن الامراض الجلدية التي تظهر بشكل واضح على الجلد، وتصيب الرجال والنساء على حد سواء، وهي عبارة عن ظهور واضح للأوردة في منطقة الوجه وقد تكون ذات لون أخضر أو أزرق، وتظهر في منطقة الجبين والأنف والمنطقة المحيطة بالعينين، أكثر من ظهورها في مناطق الوجه الأخرى.

أسباب ظهور عروق الوجه

هناك فرق واضح بين عروق الوجه وعروق الأرجل بالرغم من أن الاثنتين هما مشاكل تصيب الأوردة، لكن تختلف الأسباب التي تؤدي إلى ظهور عروق الوجه عن الأسباب التي تؤدي إلى ظهور دوالي الساقين أو أوردة الساقين، وأخبرنا الأطباء الذين تحدثنا لهم أن مشكلة عروق الوجه مشكلة بسيطة ويمكن التخلص منها وبشكل نهائي ولكن لابد من البحث عن السبب الحقيقي الذي أدى إلى ظهورها ومعالجته، وبعدها معالجة العروق، أسباب عروق الوجه:

  • أمراض جلدية: قد تكون بعض الأمراض الجلدية سببا لظهور عروق الوجه ومن هذه الأمراض بعض حالات الأكزيما التي تصيب الجلد وتؤدي الى زيادة في حجم وعدد الأوردة الدموية الدقيقة، كما أن إصابة الجلد ببعض الإلتهابات أيضا يسبب في ظهور عروق الوجه، وفي حالات تطبيق ضغط كبير على الجلد في منطقة الوجه أيضا تسبب ظهور عروق الوجه.
  • التقدم بالعمر: مع التقدم بالعمر يفقد الجلد المرونة والحيوية، وتضعف حيوية الأوردة وأوعية الدم في الجسم، لذلك نجد أن الكبار في السن هم أكثر عرضة لمشكلة عروق الوجه من بين الفئات العمرية الشبابية.
  • التلوث البيئي والتدخين:  في المناطق التي تكثر فيها الانبعاثات الجوية المضرة بالصحة مثل المدن التي تعج بالسيارات والدخان الناجم عنها ودخان المصانع وقلة الأشجار التي تساعد في تخفيف التلوث وتنقية الهواء تكثر المشاكل الصحية عامة والجلدية خاصة فالأشخاص المعرضون لهذه العوامل الملوثة أكثر عرضة للإصابة من غيرهم، وبما أن منطقة الوجه على تماس مباشر بهذه العوامل فهي معرضة للإصابة بـ عروق الوجه أكثر من مناطق الجسم الأخرى.

التدخين لايمكن حصر مضاره على صحة الجسم عموما وعلى البشرة خصوصاً، فهو أحد أهم الأسباب في ظهور علامات التقدم في العمر لما يسببه من مشاكل جلدية، وتنفسية تسبب نقص الأوكسجين في الدم وبالتالي إعاقة حركة الدم ومشاكل في الأوردة الدموية وغيرها، وكما أن المدخنين في حالات كثيرة يكونون بحاجة إلى مدة علاج أطول مما يحتاجها الشخص الغير مدخن.

  • التدفق العكسي للدم الناجم عن خلل وريدي، يؤدي إلى تهتك الأوعية الدموية فتسبب بدورها ظهور عروق الوجه بوضوح في الوجه، يعتبر المسبب الأول لـ مشكلة عروق الوجه، ومن أسباب الخلل الوريدي البدانة، وارتفاع الضغط، وفي بعض الحالات يكون السبب غسل الوجه، ووضع الكريمات وفركها بعنف وخصوصا المنطقة المحيطة بالعين.
  • الضغط والقلق والحالة النفسية السيئة: إن التوترات النفسية التي نمر بها في هذه الأيام تعتبر صلب المشاكل الصحية التي تصيب أجسادنا، فنتيجة ارتفاع الضغط الناجم عن التوتر والقلق والحالات العصبية والتي ينتج عنها ضغط كبير على الأوردة والأوعية الدموية تؤدي إلى تمزقها وتلفها وظهور عروق الوجه بشكل واضح.
  • العامل الوراثي: تعد مشكلة عروق الوجه من الأمراض التي يعتبر العامل الوراثي مؤثرا فيها، ففي حال وجود حالة ظهور عروق الوجه في أحد أفراد العائلة يجب إعلام الطبيب المعالج بذلك، لتسهيل عملية التشخيص ومعرفة أساس المشكلة.
  • الجينات أو(الاضطراب الهرموني): النساء هن الأكثر عرضة لـ ظهور عروق الوجه، بسبب كثرة التغير الهرموني الطبيعي والمرضي على حد سواء الذي يطرأ عليهن خلال المراحل العمرية المختلفة، فالمرأة تمر بالكثير من هذه التغيرات مقارنة بالرجال.

المؤهلين لعلاج عروق الوجه البارزه

بإمكان أي شخص يعاني من مشكلة ظهور عروق الوجه أن يلجأ إلى طبيب التجميل لعلاجها، حيث يقوم الطبيب بمعاينة العروق وطرح الأسئلة على المريض لكي يتمكن من تحديد السبب الرئيسي للمشكلة وبعدها يقرر المعالجة، ويجب أن يتمتع المريض بصحة جيدة ولا يوجد لديه أي أمراض لها علاقة بضغط الدم، والقلب والشرايين، والمرأة الحامل أو المرضعة لايمكنها علاج عروق الوجه في فترة الحمل والإرضاع بسبب تقلبات الضغط لديها والتغييرات الهرمونية التي تمر بها في هذه الفترات، لأننا كما ذكرنا سابقا التغييرات الهرمونية سبب ل عروق الوجه.

الفرق بين عروق الوجه والشبكة الدموية العنكبوتية.

الأوردة العنكبوتية أو الشبكة العنكبوتية الدموية في الوجه هي ظهور شعيرات دم دقيقة ويكون لونها إما أحمر أو وردي في أماكن عدة من الوجه مثل الخدود والذقن والأنف، وقد تظهر عروق الوجه والشبكة العنكبوتية الدموية في الوجه في نفس الوقت، الاختلاف يكمن في الشكل وبعض الأسباب المتعلقة بظهور كل نوع على حدا كما ذكرناها سابقا.

طرق علاج عروق الوجه البارزه

  • علاج عروق الوجه بالليزر:

أثبتت تقنية الليزر فاعليتها الممتازة في علاج عروق الوجه، وتعتبر الأفضل بين الطرق العلاجية الأخرى، يتم تطبيق الليزر على المنطقة التي تحوي عروق الوجه بشكل مباشر دون الحاجة إلى التخدير، ويحتاج العلاج جلسة واحدة في حال اللجوء الى الطبيب في بداية ظهور عروق الوجه، بينما قد تتطلب بعض الحالات إلى أكثر من جلسة وذلك حسب العوامل المسببة والحالة الصحية للمريض، لاداعي للمشفى ويمكن اجراء الجلسات في عيادة التجميل، لايحتاج المريض إلى فترة نقاهة ويمكنه متابعة الأعمال بعد الجلسة بساعات أو يوم كامل.

  • علاج عروق الوجه بالأمواج الراديوية:

يقوم الطبيب بإجراء تخدير موضعي للمنطقة، وبعدها يدخل أنبوب دقيق تحت الجلد، ومن ثم يتم توجيه الأمواج الراديوية والتي تعطي طاقة حرارية على العروق الدموية فتعمل هذه الطاقة على تلف هذه العروق، وبعد ذلك تختفي.

لاينتج عن هذه التقنية أية آثار جانبية، ويحتاج المريض إلى فترة نقاهة تتراوح بين 2-3أيام فقط، ويعود بعدها للعمل بشكل طبيعي.

  • علاج عروق الوجه بالحقن:

يتم حقن مادة خاصة في هذه العروق، تسبب هذه المادة تصلب بالأوعية الدموية الشعرية، والأوردة فيتجلط الدم فيها، ويصغر حجمها ومن ثم تختفي وتزول بدون أن تترك أي أثر في الجلد، تتميز تقنية الحقن بنجاحها الفعال بمعالجة الدوالي في منطقة الساقين، لكن لاينصح بها في معالجة عروق الوجه لتجنب المضاعفات التي من الممكن ان تنتج عنها في منطقة الوجه.

الأسئلة الشائعة – علاج عروق الوجه البارزه

هل علاج عروق الوجه مؤلم؟

لايوجد ألم في حالات الحقن، والليزر ولا نحتاج للتخدير، لكن في الأمواج الراديوية يتم إجراء تخدير موضعي.

من هو الشخص المؤهل لمعالجة عروق الوجه؟

الشخص المؤهل لإجراء هذه المعالجة هو طبيب التجميل صاحب الخبرة الجيدة فقط.

كم جلسة أحتاج للتخلص من عروق الوجه؟

يتراوح عدد الجلسات بحسب الحالة لكل شخص مابين جلسة وثلاث جلسات

هل تتطلب معالجة عروق الوجه الإقامة في المشفى؟

داعي للإقامة ويمكن إجراء هذه المعالجة في العيادة، ويمكن مزاولة العمل بعد المعالجة بعد يوم أو يومين وبشكل طبيعي.

تكلفة علاج عروق الوجه البارزه

كما ذكرنا سابقا لدينا ثلاث طرق لعلاج عروق الوجه، الليزر والأمواج الراديوية والحقن، لذلك تختلف تكلفة عروق الوجه بحسب نوع التقنية المستخدمة وعدد الجلسات، إضافة ألى مركز التجميل وخبرة الطبيب وشهرته في هذا المجال:

تكلفة علاج عروق الوجه بالليزر يتراوح سعر الجلسة الواحدة بين100- 150دولار.

العلاج عروق الوجه بـ الأمواج الراديوية بشكل عام: لاتختلف في التكلفة عن الليزر، وتبدأ بسعر100دولار في بلدان، وتزيد عن ذلك في بلدان أخرى إلى 800دولار.

الحقن في علاج عروق الوجه: تتراوح أسعار الجلسة الواحدة مابين50- 100دولار، وقد يحتاج المريض إلى جلسة أو ثلاث جلسات كحد أقصى يحددها الطبيب بحسب حاجة المريض.

للحصول على تكلفة علاج عروق الوجه البارزه من ترك استاتيك يمكن عبر الرابط او زيارة اليوتيوب

اضف سؤالك لتتم الاجابة عليه