تبييض المناطق الحساسة

تبييض المناطق الحساسة

تبييض المناطق الحساسة الكثير من النساء ينزعجن من وجود اسمرار للبشرة في مناطق الجسم وبالأخص المناطق الحساسة والتي تعتبر إحدى المشكلات التي تجعل الكثير من الأشخاص يشعرون بالقلق والحرج فاختلاف لون البشرة وظهور البقع الداكنة على الجلد يعتبر تشوهاً كبيراً.

حيث أن المناطق الحساسة في الجسم مثل الإبطين وأسفل الخصر أو ما يُعرف بـ بمنطقة البكيني يكونون أكثر المناطق عرضة للسواد وذلك بسبب كثرة إفراز العرق عدم التعرض للهواء.

وسنقوم في مقالنا هذا بتسليط الضوء على تفتيح وتبييض المنطقة الحساسة من طرق وتقنيات.

تبييض المناطق الحساسة

فيما يلي أهم العوامل المؤدية التي تساهم في اسمرار المنطقة الحساسة:

1. الهرمونات. تتكون البشرة من خلايا الصباغية ودورها مهم جداً في تكون الميلانين بمنطقة الأعضاء التناسلية، حيث ان هذه الخلايا تتأثر بتقلبات الهرمونات كالتغيرات التي تحدث في هرمون الاستروجين والذي يعتبر من أهم أسباب اسمرار المنطقة الحساسة، وهذت يؤدي لازدياد الصبغة في منطقة الشفرتين.

2. الالتهابات من أهم العوامل المؤدية للاصابة بالفطريات والامراض هو احتكاك الجلد بعض ببعض وعدم التأكد من جفاف المنطقة الحساسة وتركها رطبة آضافة لنمو الشعر الجديد يؤدي لالتهاب جريبات الشعر وهذا يساعد في فرط تصبغ بعد الالتهاب.

3. تقدم العمر. يسبب التقدم بالعمر لاسمرار بالمنطقة الحساسة، حيث التقدم بالعمر يؤدي لتتغير البشرة من حيث لونها وملمسها ومرونة الجلد .

4. الاحتكاك. ارتداء الملابس الداخلية الغير قطنية والغير مناسبة والملابس الضيقة جداً والقيام بتمارين ورياضات إلى احتكاك وتغير لون المنطقة وبالتالي إلى اسمرار المنطقة الحساسة .

5. التعرق. فالتعرق الزائد والأشخاص الذين يتعرقون بغزارة يتسبب في اللونً الغامق في المنطقة الحساسة.

6. إزالة الشعر القيام بإزالة شعر المنطقة الحساسة بشكل دائم ومستمر استعمال كريمات إزالة الشعر المتضمنة في تركيبها لمواد كيميائية يسبب اسمراراً في المنطقة الحساسة مع التقدم في العمر.

7. قلة التهوية. في أغلب الأوقات تظل المنطقة الحساسة مغطاة بشكل كامل ؛ وهذا يجعل تعرضها للهواء قليلاً مقارنةً بباقي أجزاء الجسم، وهذا يؤدي بمرور الوقت للزيادة في اسمرار الجلد وتغير لون الجلد للغامق .

8. متلازمة تكيس المبايض٠. طبعا من المعروف أن ازدياد الهرمونات الذكرية عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يسبب اسمراراً في المنطقة الحساسة واللون الغامق

9. الأمراض. تعتبر بعض الأمراض من أهم مسببات اسمرار المنطقة الحساسة ووجود التصبغات فيها ، ومن أهم هذه الأمراض :مرض السكري ومرض أديسون وفرط نشاط الغدة الدرقية ومرض ترسب الأصبغة الدموية

10. الحمل . حيث يتسبب الحمل بتراكم الميلانين في الجلد؛ هذا يؤدي للزيادة في اسمرار المنطقة الحساسة.

طرق لتجنب اسمرار المنطقة الحساسة

لا نستطيع التحكم في أسباب اسمرار المنطقة الحساسة، كتغيرات الهرمونات التي يسببها تقدم العمر، وهنالك بعض الطرق التي تحد من التخفيف من اسمرار المنطقة الحساسة، وهي :

1. استعمال المنتجات العضوية والطبيعية كخشب الصندل والكركم، والتي تكون مساعدة بتقشير وتفتيح المنطقة الحساسة.

2. محاولة عدم ارتداء الملابس الضيقة وذلك لتجنب الاحتكاك.

3. القيام بارتداؤ الملابس قطنية التي تساهم بامتصاص العرق في المنطقة الحساسة.

4. عدم إزالة الشعر بالطرق التي تؤدي لالتهابات في بصيلات الشعر وحدوث الطفيليات والأمراض .

5. المحافظة على رطوبة الجلد في المنطقة الحساسة.

6. اللجوء دائما لاستخدام منتجات العناية المهبلية التي لاتشتمل على مواد حافظة و مواد كيميائية.

7. محاولة تجنب تفتيح المنطقة باستعمال الليزر، والأحماض الكيميائية؛ لأن هذا يؤدي للتسبب بالحروق و الالتهابات.

السلوكيات الخاطئة تسبب اسمرار منطقة البكيني

1. عدم الاعتناء بالنظافة الشخصية وإهمالها وعدم إزالة الشعر من تلك المناطق لفترات طويلة .

2. عدم الاهتمام بالنظافة وبالأخص في فترة الدورة الشهرية وإهمال تبديل الفوط الصحية على فترات قصيرة وتركها لفترات طويلة وهذا يسبب التهابات وفطريات تؤدي لسواد المنطقة .

3. عدم ارتداء الملابس داخلية المناسبة واللجوء لتلك المصنوعة من خامات تسبب الحرارة مثل الحرير والبوليستر.

4. السمنة والزيادة في الوزن تسبب احتكاك الفخذين وهذا يؤدي لاسمرار البشرة .

5. استعمال مزيلات العرق والكريمات الرخيصة و الرديئة التي بدورها تعمل لانسداد مسام الجلد .

6. القيام باستعمال كريمات البشرة الغير مناسبة لطبيعة الجلد .

7. عدم اتباع نظام غذائي صحي وتناول كميات كبيرة من التوابل والأطعمة الحارة التي تحفز إفراز العرق .

8. استخدام الشفرات الحادة في إزالة الشعر حتى وإن كانت طبية فتعتبر هذه الوسيلة من أهم العوامل المسببة لالتهاب الجلد واسمراره .

9. استخدام دهانات البشرة العلاجية لفترات طويلةالتي تؤدي لتغير لون الجلد .

10. عدم معالجة الالتهابات والبثور في المنطقة الحساسة بشكل فوري يؤدي لحدوث اسمرار الجلد وتغير لونه للغامق .

طرق تبييض المناطق الحساسة

هنالك العديد من الطرق التي تساهم في  تبيض المناطق الحساسة و المشهود بفعاليتها والتي تساعد في التغلب على مشكلة اسمرار المنطقة بشكل نهائي، منها مانستخدمه مرة واحدة فقط ومنها ما يريد إعادة تطبيقه من فترة لأخرى، وفي النهاية ستتحقق النتائج في الحصول على بشرة ذات لون واحد .

تنقسم طرق تفتيح المناطق الحساسة لعِدة أنواع هي:

الإجراءات الطبية واستعمال مستحضرات التجميل والكريمات  التي تهتم بالعناية بالبشرة وو الوصفات الطبيعية التي تساعد على تفتيح لون الجلد.

01- كريمات تفتيح المناطق الحساسة

بالرغم من عدم التأكد بنتائجها في تبييض وتقشير منطقة البيكيني ولكنها تمثل الخيار الأمثل للعديد من النساء لتفتيح تلك المنطقة من الجسم.

فيتم استخدام حمض الريتينويك وحمض الكوجيك والهيدروكينون مع مضادات الالتهاب وأدوية الكورتيزون.

حيث تقوم تلك المركبات الكيميائية بتقليل نشاط الخلايا الصبغية التي تسبب اسمرار منطقة البيكيني.

تقوم شركات المستحضرات الطبية بتطوير  منتجات لبشرة متألقة ونضرة، و تأثير هذه المنتجات يختلف بحسب الغرض منها و المناطق التي تكون صالحة للاستخدام معها.

حيث تحتوي منتجات البشرة علة عدد كبير من المستحضرات التي اخترعت في الأساس بهدف تفتيح الأماكن الحساسة من الجسم، وتركيبات المستحضرات منها يعتمد على مواد من مصادر طبيعية ومنها مركب من مواد كيميائية آمنة ومصرح بها من منظمة الصحة العالمية بالإضافة للنوع الذي يعتمد في تأثيره على خليط من المركبات الكيميائية والزيوت المستخلصة من الطبيعة.

لذا ينصح الخبراء بالرجوع لطبيب الأمراض الجلدية والحصول على نصائح حول استخدام أي نوع من المستحضرات التي تهدف لتفتيح و تبييض المناطق الحساسة و البشرة وهءا من أجل اختيار النوع الذي يتناسب مع البشرة، وهذا يضمن تحقيق أفضل النتائج و التقليل من احتمالات الإصابة بالالتهابات وتهيج الجلد.

وتنقسم المستحضرات باختلاف أنواعها إلى :

● كريمات تفتيح المناطق الحساسة

تأثيرها يتمثل في تفتيح لون الجلد حيث ان المواد التي تحتوي في تركيبتها عليها تقوم بتنقية نسيج الجلد وإزالة الرواسب منه، إضافة على أنها تعزز الطبقات السفلية من الجلد لتركيب مادة كولاجين البشرة بشكل طبيعي والقيام لمنع إفراز الميلانين وهذا يسبب استعادة نضارة اللشرة ونعومتها .

بالنسبة لطول المدة التي تحتاجها المستحضرات حتى تظهر نتائجها فهذا مرتبط بمدى جودة المستحضر والمواد الفعالة الموجودة فيها وايضاً تختلف المدة من حالة لأخرى حسب مدى اسمرار لون البشرة و حجم الكمية المتضررة من سطح الجلد.

● كريمات تقشير جلد المناطق الحساسة

حيث يعتقد البعض أن الخلايا القديمة والجافة للجلد تكون متراكمة فقط على المفاصل ( مناطق الركبتين والمرفقين وخلف العنق)، ولكن تلك الخلايا أيضاً تتراكم في أي جزء من الجسم، وتعتبر من أسباب اسمرار البشرة في منطقة البكيني وتفتيح الأماكن الحساسة يكون معتمداً على إمكانية إزالة تلك الطبقات من الجلد.

وبالنسبة للمنتجات التي تقوم بتفتيح المناطق الحساسة من خلال إزالة القشور و خلايا الجلد التالفة نقوم بايجادها بالصيدليات وبالنسبة للحالات المستعصية يكون استخدام منتجات تقشير البشرة لتمهيد استعمال مستحضرات التبييض، بينما في الحالات البسيطة نستطيع تقشير الخلايا بواسطة فرك المناطق باستخدام فرشاة التقشير.

02- ليزر المناطق الحساسة للتفتيح وإزالة التصبغات

من المعروف استخدام الليزر للعديد من حلول التصبغات وتبييض المنطقة الحساسة ومابين الفخذين. وهي عبارة عن تقنيات مجربة في المراكز والعيادات بطرق علمية ومن خلال التجارب .

ومن أهم أنواع الليزر المستخدم ما يلي:

1. ليزر الفراكشنال. هذا النوع من الليزر يتم استخدامه بحرفية خاصة حتى تعطي النتائج المرغوبة والتي نسعى اليها عليها.

2. ليزر بيكوسيكوند . هذه التقنية تعتمد على التأثير للمناطق الداكنة مثل البيكيني ومناطق تحت الذراع، حيث تؤثر على الخلايا الصبغية وهذا يؤدي لتقليل اسمرار تلك المناطق، و تقشير الجلد وإعادة تكوينه خلال الأيام التالية للإجراء.

3. ليزر أنجل للتبيض والتفتيح ويتميز بالدقة العالية في التأثير على الخلايا الصبغية مع عدم التأثير على بقية خلايا الجلد، ويتم القيام به في وقت قصير ، وليس بحاجة لوقت طويل للشفاء.

4. ليزر ثاني أكسيد الكربون. هذا النوع يقوم بتقليل و منع إنتاج الميلانين، وهو الصبغة الطبيعية للجلد في هذه المناطق. حيث يتم تجديد هذه العلاجات في كل أسبوعين نسبةً لدرجة فرط التصبغ في الشخص والقيام بتطبيق كريم محدد محلياً كعلاج صيانة.

والعديد من التجارب اكدت أن إزالة شعر المناطق الحساسة بواسطة الليزر و لتفتيح المنطقة الحساسة ايضاً هو علاج آمن تماماً ولا يسبب سوى مجموعة من الآثار الجانبية المعتادة والتي تظهر بشكل مؤقت وبالأخص أن الليزر متطو بشكل كبير ومتوفر بأنواع عديدة متناسبة لمختلف أنواع البشرة ولمختلف الأغراض .

تأثير الليزر على لون البشرة والعمر المناسب لاستخدامه

لا نستطيع القول أن الليزر من الوسائل التي تقوم بتفتيح المناطق الحساسة والتحكم بدرجة اسمرار الجلد، ولكن هو من الإجراءات التي تساهم في السعي لتحقيق هذه الغاية، ويقوم بالعمل على إزالة العامل الرئيسي المتسبب باسمرار البشرة في تلك المناطق، وبعدها القيام بتسهيل عملية الوقاية من التعرض إلى التشوه.

بالنسبة للفئات العمرية التي تستطيع الخضوع لإجراء إزالة الشعر بالليزر فقد حددها الأطباء من سن 15 سنة فما فوق، مع العلم أن تلك هي الفترة التي يكون فيها تفاقم تلك المشكلة، حيث تكون الفتاة قد دخلت مرحلة البلوغ وبعدها بدأت شعيرات العانة بالنمو ويتم إفراز المزيد من العرق وحدوث الاتهابات والطفح الجلدي وهذا يؤدي لاسمرار لون البشرة في تلك المنطقة.

نتائج الليزر لتفتيح المناطق الحساسة

تعد نتائج الليزر النتائج بأنها ليست دائمة في بعض الحالات، وبالأخص في حالات الوزن الزائد و السمنة المفرطة وللحفاظ على نتائج التفتيح والتبييض يكون الاعتماد على العناية الكاملة والمناسبة لهذه المنطقة، فسؤال الطبيب عن أفضل طرق للعناية بهذه المنطقة وبالأخص بعد إجراء التفتيح بالليزر وليتم بعدها معرفة النصائح والطرق الصحيحة للعناية وذلك نسبةً للحالة الصحية.

اضرار الليزر لتفتيح المناطق الحساسة.

الليزر مثل الإجراءات الطبية فتفتيح المناطق الحساسة بالليزر يوجد به بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، وهذه الآثار تكون :

1. التهابات في المهبل، وذلك نتيجة للتعرض للحرارة المرتفعة.

2. التهيج في الجزء الخارجي من المنطقة الحساسة.

3. حدوث الحروق و الندوب. وهذا يؤثر سلباً على العلاقة الحميمة، وبسبب الإصابة بأيٍ من المضاعفات.

03- تقشير منطقة البكيني

يتم تقشير منطقة البكيني من خلال عمل ثلاث جلسات متتابعة كل أسبوع إلى 14 يوم ولكن تختلف النتائج من امرأة لأخرى.

قبل التقشير يكون من الأفضل إزالة الشعر بالشمع أو بوسائل اخرى، وتجنب الاطعمة الغير صحية بعد إجراء التقشير لتقليل حدوث التصبغ الزائدة . وايضا ينصح بالتقليل من التمرينات الرياضية التي يكون فيها احتكاك للأفخاذ الداخلية وذلك حتى لا تكوم مؤثرة على نتائج عملية التقشير.

* نتائج تبييض المنطقة الحساسة بالتقشير .

بالنسبة للون البشرة، فقد تحتاج المرأة لأكثر من جلسة تقشير، ويجب الاستمرار الدائم على الترطيب والتفتيح في البيت وذلك للمحافظة على النتائج التي وصفها العديد من النساء اللواتي خضعن لها بالمرغوبة والجيدة.

طرق تقليدية – تبييض المناطق الحساسة

عموماً ينصح أطباء الجلد و التجميل النسائي و خبراء التجميل عند القرار بتبييض المناطق الحساسة بالابتعاد

عن الوصفات المنزلية و الخلطات الغريبة و المكونات التي تؤدي إلى نتائج تختلف تماماً عن النتائج المتوقعة، فتفتيح المناطق الحساسة لايكون بهذة السهولة .

ومن اكثر الوصفات الشائعة و التي يُنصح بالإبتعاد عنها:

1. عصير الليمون: في أحسن الأحوال يعتبر عصير الليمون دون فائدة، و فهو يتسبب في تهيج و تحسس البشرة وذلك نتيجةً لشدة حموضته، و التهيج سيقوم بزيادة الإسمرار أكثر.

2. عصير الخيار: يحتوي بفيتامين A، و بتركيزات ضعيفة جداً لذا يتم استخدامه بشكل مباشر على البشرة وهو بحاجة لوقت طويل جداً حتى يحقق نتائج ضعيفة.

3. اللوز والعسل وحبة البركة و الزنجبيل و غيرها: أكدت العديد من البحوث العلمية عدم الفاعلية في استخدامها بالشكل الطبيعي ولايوجد دراسات عن اعراضها الجانبية لذا نصح الاخصائيين بالابتعاد عن هكذا وصفات و غيرها و الرجوع للأطباء المختصين واستشارتهم وذلك لتحديد نوع البشرة و نوع التصبغات و الأسباب و اختيار الطريقة المناسبة للتخلص منها .

4. قشور البرتقال تحتوي بكثرة على فيتامين C و الذي هو من العناصر الفعالة في حماية الجلد والحفاظ على نضارةالبشرة. لذا نستطيع تطبيق قشور البرتقال على المناطق الحساسة وذلك بهدف تفتيح البشرة والتخفيف من البقع الداكنة، لجانب أن فيتامين C هو مكافح للجذور الحرة والتي هي من العوامل المدمرة لخلايا الجلد.

حيث يتم القيام بتجفيف قشور البرتقال في الشمس وبعدها نقوم بطحنها وخلطها مع ملعقة ماء حتى تصبح عجينة سميكة، و تطبيق الخليط على المناطق الداكنة و الابقاء عليه ليجف وبعدها يتم فركه باليدين .

تكلفة تبييض المنطقة الحساسة

بالنسبة لأسعار إجراءات تفتيح المناطق الحساسه فهي تكون حسب نوع الإجراءات و عدد الجلسات ودرجة التصبغ ويتم تحديد ذلك بعد المعاينة حيث يتم تحديد نوع الإجراءات المتبعة و المناسبة لكل حالة ليتم بعدها تحديد سعر العلاج سواء بالأجهزة او بدونها .

وبشكل عام  تكون تكلفة عملية تفتيح البشرة بالليزر في تركيا ما بين 500 إلى 1500 دولار أمريكي ومتوسط سعر الليزر لتفتيح تصبغات الجلد حوالي 800 دولار أمريكي في ألمانيا، بينما يقدر السعر في كندا 1,925 دولار، وفي استراليا 875 دولار.

وبالنسبة لتفتيح البشرة بالليزر في مصر ما بين 500 إلى 1500 دولار أمريكي.

واختلاف الأسعار يكون حسب عدة عوامل وهي :

1. حجم المنطقة التي سيتم وضع الليزر عليها.

2. جهاز الليزر المستخدم في الجلسات.

3. طبيعة حالة الشخص من حيث درجة لون بشرته وطبيعة جلده .

4. خبرةوكفاءة ومهارة وشهرة الطبيب .

5. ما يحتوي عليه المركز من أفضل الأجهزة والتقنيات المتطورة .

اخيرا لطلب تكلفة تبييض المنطقة الحساسة من ترك استاتيك يمكنكم التواصل معنا عبر الرابط او زيارة اليوتيوب لمزيد من المعلومات.

التصنيف: 4.5 من أصل 5.